خلف الكواليس مع احمد العلولا عن متجر آيفــادي

05 بيهانيد داسينز مع احمدالعلولا 300x81 خلف الكواليس مع احمد العلولا عن متجر آيفــادي

آيفادي متجر الكتروني تمكن خلال فترة وجيزة من طبع بصمته الانيقة في مجال التجارة الالكترونية ، ولا عجب في ذلك اذ يتخصص في بيع اكسسورات الآيفون والآيباد اكثر الاجهزة اناقة في التصميم ، حيث يتم انتقاء الاكسسورات بعناية وطرحها بأسعار منافسة في السوق وتكتمل هذه الخدمة بإيصال السلعة الى باب منزلك في أي مكان بالمملكة العربية السعودية ، وكان لنا هذا الحوار مع مؤسس ومدير المتجر احمد العلولا.

04 بيهانيد داسينز مع احمدالعلولا خلف الكواليس مع احمد العلولا عن متجر آيفــادي

احمد العلولا في سطور

خريج هندسة حاسب من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، بدأ شغفه بالتقنية مع بداية دخول الانترنت الى السعودية 1998م، ومنذ ذلك الحين  اخذ في تنمية معرفته في مجال الانترنت حيث قام بتأسيس العديد من المشاريع والتي كان معظمها غير ربحي وذلك بهدف اكتساب الخبرة فقط، ومع ميوله التجارية تمكن من استغلال هذه المعرفة واستثمارها في مجال التجارية الالكترونية ليؤسس متجر آيفادي بالإضافة الى تقديم الاستشارات والتطوير في مجال التجارة الإلكترونية لمشاريع أخرى عديدة.

خلف الكواليس

1)  متى انطلقت فكرة المتجر؟

بدأت فكرة المشروع في أواخر عام ٢٠١٠ بعد انطلاقة الآيباد بأشهر قليلة، تنبأت بوجود مستقبل رائع لهذا الجهاز وأنه سيكتسح السوق خلال فترة وجيزة – وصدق التنبؤ بحمد الله – قمنا بالعمل علي المشروع لمدة ٣ أشهر وانطلق مع مطلع عام ٢٠١١م ، ويعمل على المشروع الآن ٤ أشخاص هم:

– إدارة المتجر: أحمد العلولا

– التطوير التقني : يزيد السويلم

– الدعم الفني: سياف الشهري

-التخزين الشهري:  فواز العلولا

2)    تواجه المشاريع الجديدة دائما  عقبة انعدم التمويل والاستثمار ، هل واجهتم ذلك وكيف تخطيتم هذه العقبة؟

بدأنا المشروع بتمويل شخصي، وحالياً نحن في مرحلة توسع ونرحب بطلبات الاستثمار، وتلقينا بعض العروض وما زلنا بانتظار العرض الأفضل.

3)    حدثنا عن خطوات التسويق والترويج للمتجر ودور الشبكات الاجتماعية في ذلك ؟

تكاد تكون الشبكات الاجتماعية هي وسيلتنا الأولى والوحيدة في التسويق، نعتمد عليها اعتماد كلي، وهي وسيلة رائعة للغاية في التواصل مع العملاء والترويج لأحد العروض في المتجر بشكل سهل وفعال.

4)    كيف تقيم النتيجة بعد انقضاء عام على انطلاق المشروع  ؟

نتائج نهاية العام كانت رائعة للغاية ولله الحمد والمنة، وفاقت توقعاتنا بكثير كما أدهشت من لم يكن يؤمن بالمشروع ممن راقبه منذ مراحله الأولى، نحن حالياً في مرحلة مضاعفة هذا النجاح والتوسع في المنتجات والخدمات التي نقدمها، ونطمح للمزيد من النجاح بتوفيق الله.

5)    من خلال زيارة المتجر وقراءة  تجارب المستخدمين المتواجدة على الانترنت لمسنا الاحترافية في اداء المتجر، فكيف استقيت ذلك الاداء ؟

ملهمنا الأول في أداء خدمات العملاء هو متجر Zappos الأمريكي، لديهم تجربة خدمة عملاء وثقافة شركة رائعة، كانت هي مصدر الإلهام، أضفنا عليها نكهتنا الخاصة!

6) اذكر لنا خمس ارشادات اساسية يجب الا يغفل عنها كل من يقدم على خوض تجربة التجارة الالكترونية ؟

سأجعلها ٣ فقط:

١- قدم خدمة منتجاً مميزاً فعلاً.

٢- لا تتوقع الربح السريع والمفاجئ.

٣- خسائرك (المؤقتة) في خدمة العملاء هي أرباحك الكبيرة لاحقاً.

6) التجارة الإلكترونية e-commerce أثبتت نجاحها بشكل كبير في مختلف بلدان العالم إلا أن العالم العربي مازال متخوفا منها ، من خلال تجربتك  كيف تقيم وضع التجارة الالكترونية الان سواء محليا او عربيا من حيث تقديم الخدمات – اقبال المستهلكين – مستقبلها ؟

من خلال تجربة شخصية ومن خلال الأرقام الإحصائية التي بدأت تظهر مؤخراً، يظهر بشكل واضح للغاية بأن التجارة الإلكترونية ذات مستقبل واعد للغاية، وهي حالياً تدر إرباح رائعة وأرقاماً مميزة، عدد مستخدمي الإنترنت العرب بشكل عام وفي السعودية بشكل خاص كبير للغاية، مما يشكل قاعدة سوق واعدة ومستعدة لمبادرات التجارة الإلكترونية المتميزة.

7) ما الذي تفتقر اليه ساحة التجارة الالكترونية العربية حاليا ؟

تفتقر إلى سلسلة من الخدمات المساندة والتسهيلات من قبل الحكومات ومن قبل شركات أخرى كذلك، حلول برمجية/تسويقية مساندة للمتاجر الصغيرة.

8)  هناك من يقول انه لا توجد في العالم العربي أرض ملائمة لامتهان التجارة الإلكترونية، ولا قوانين تحمي البائع و المشتري وان التجارة الالكترونية بوضعها الحالي مخاطرة .. ما رايك بذلك ؟

صحيح أنه لا يوجد بيئة ملائمة تماماً، لكن لم تواجهنا أي مشكلة تمنعنا من ممارسة التجارة الإلكترونية إلا وقمنا بالتغلب عليها بفضل الله بحلول مبتكرة، هذه أعذار وليست موانع حقيقية لبدء التجارة الإلكترونية.

9)  كلمة اخيرة ؟

كل الشكر لعالم التقنية والتي هي في رأيي (رائدة المدونات التقنية العربية) ولكِ خاصة أخت إلهام، وأنا شخصياً وفريق آيفادي كافة على أتم الاستعداد لتقديم أي استشارات أو مساعدة في مجال التجارة الإلكترونية عبر تويتر (@aloula)

أو عبر البريد الإلكتروني: http://scr.im.aloula

Posted on 7 يونيو 2012, in قصص نجاحهم and tagged , , , , , . Bookmark the permalink. أضف تعليقاً .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: